fbpx

اهمية برنامج ال ERP

• تمت صياغة مصطلح ERP في عام 1990 من قبلGartner ، ولكن جذوره تعود إلى الستينيات. في ذلك الوقت ، تم تطبيق المفهوم على إدارة المخازن ومراقبة المخزون في قطاع التجارة.
• بحلول سبعينيات القرن العشرين ، تطور هذا إلى أنظمة تخطيط متطلبات المواد (MRP) لجدولة عمليات الإنتاج والتصنيع.
• في الثمانينيات ، نما MRP ليشمل المزيد من عمليات التصنيع ، مما دفع الكثيرين إلى تسميته MRP-II أو تخطيط موارد التصنيع.
• وبحلول عام 1990 ، توسعت هذه النظم إلى ما هو أبعد من مراقبة المخزون وعمليات الانتاج إلى وظائف التشغيل الأخرى مثل المحاسبة والموارد البشرية والمبيعات والمشتريات ، مما مهد الطريق لتخطيط موارد المؤسسات ERP.

نظام ال ERP أو تخطيط موارد المؤسسات

هو مجموعة من الأنظمة تعمل سويأً لأتمتة العمليات الخاصة بالشركة أو المؤسسة وربطها بشكل موحد ومتكامل , فمهما كانت طبيعة العمل (صناعي , تجاري او خدمي …إلخ) فيمكن لانظمة ERP ان تتلائم معه , كما ويغنيها عن استعمال أنظمة وبرمجيات مختلفة من عدة شركات.

يهدف نظام تخطيط موارد المؤسسات (ERP) إلى اتاحة حلول متكاملة من نظم البرمجيات التى توفر للشركات بنية تحتية لجمع البيانات وتحليلها وإدارتها. يعمل نظام ERP على أتمتة مهام الشركة وإجراءاتها مع توفير نظرة شاملة للوضع الحالى للمؤسسة ، من المبيعات وإدارة سلسلة التوريد إلى إدارة علاقات العملاء والادارة المالية وادارة الموارد البشرية. وتتم معالجة البيانات والنشاطات والمعاملات فى كافة اجزاء الشركة في نظام واحد. والسماح لسير العمل في الوقت المخطط وإعداد التقارير التى تمكننا من تقييم فعالية وكفاءة سير العمل فى الادارات المختلفه ، وتوفير المعلومات الدقيقة في الوقت المناسب. واضافة الى ذلك فان نظم ERP  توفر لمديري الأعمال أفضل الأدوات لعملية اتخاذ وصنع القرار.

أهمية برنامج حسابات ال ERP

  • تقليل التكلفة والوقت اللازم لتنفيذ العمليات .
  • سرعة اكتشاف الأخطاء وإصلاحها.
  • سهولة تغيير آلية العمل للشركة وتوسعها بسرعه وتمكينها من دخول أسواق جديده.
  • أخذ قرارات أكثر حكمة بالاعتماد على الأرقام والمعلومات الدقيقة المستخرجة من البرنامج.
  • زيادة كفاءة الخدمات والمنتجات.

للتواصل مع احد الفنيين لتوضيح ومناقشة خصائص ومميزات الانظمة

زر الذهاب إلى الأعلى